حسن السخرى يكتب : تمليك مصانع بورسعيد للمستثمرين

img

بقلم : حسن السخري 

من المقولات المعروفة للجميع ان ” رأس المال جبان ” فهو لا يبذل قصارى جهده إلا فى ظل طمأنينة وأرياحية مطلقة بل لابد أن يكون لديه شعور راسخ باستمرارية هذه الطمأنية فالمستثمر لا يضخ أمواله إلا إذا كان واثقاً فى استعادتها مرة أخرى وهذا لا يتأتى إلا فى ظل الإستقرار العام للدولة وبالأخص الاستقرار الأمنى والسياسى وهذا ما توفر لمصرنا الحبيبة بفضل جهود الدولة وأجهزتها وقياداتها السياسية .

لكن المسألة ليست فى الحفاظ على الموجود فقط من استثمارات وإنما جذب استثمارات جديدة لإنعاش الاقتصاد المصرى وتقليل حجم البطالة وقد كان لمحافظة بورسعيد الأسبقية فى إرسال بعض الرسائل والإشارات المطمئنة لجذب مزيداً من المستثمرين من أهمها تمليك أراضى بعض المصانع للسمتثمرين الجادين .

فبالأمس وقع محافظ بورسعيد عقد تمليك واحد من أكبر مصانع النسيج بالمنطقة الصناعية بجنوب بورسعيد وهو العقد الرابع له منذ توليه المسؤلية فى ديسمبر 2015 وبصرف النظر عن أن أحدهم أثيرت حوله ضجة كبيرة بين قبول ورفض إلا أن خطوة تمليك أراضى المصانع للمستثمرين الجادين خطوة كبيرة نحو جذب وزيادة الاستثمارات على أرض بورسعيد .

وستبقى الخطوة الأكبر نحو مزيدا من الاستثمارات ودفع عجلة الانتاج الفعلية هى تمليك مصانع الشباب وتزليل العقبات أمامهم بل ومساعدتهم على زيادة عدد مصانعهم ومضاعفة إنتاجهم وخاصة المصدرين منهم حتى يتحقق لهذه البقعة الغالية من أرض الوطن الريادة فى مجال التصدير بأيادى وعقول وجهد أبنائها الشباب .

الكاتب ayman elhady

ayman elhady

المشرف العام علي الموقع

مواضيع متعلقة

اترك رداً