السبت , فبراير 16 2019
الرئيسية / أخبار / مفتي الجمهورية يعلن استعداد الدار للتعاون في إنشاء دار الإفتاء الأفغانية

مفتي الجمهورية يعلن استعداد الدار للتعاون في إنشاء دار الإفتاء الأفغانية

استقبل الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، وفدًا رفيع المستوى من وزارة الأوقاف الأفغانية، برئاسة فيض محمد عثماني، وزير الحج والإرشاد والأوقاف الأفغاني، لبحث أوجه تعزيز التعاون الديني، وتبادل الخبرات بين دار الإفتاء المصرية وبين الأوقاف الأفغانية.

وأكد مفتي الجمهورية، خلال اللقاء، أن دار الإفتاء تواجه الفكر المتطرف والتيارات المتشددة التي تسعى لنشر الخراب والدمار في العالم كله، كما تحاول تطويق فوضى الفتاوى في الداخل والخارج، وفى سبيل ذلك دشنت برنامج تدريب الأئمة، حيث سعت الدار لإنشاء إدارة مخصصة لتدريب المفتين يتوافد عليها عدد كبير من مختلف دول العالم .

وتناول خلال حديثه، إصدار الدار لنموذج يوضح كيفية إنشاء دور الإفتاء يمكن أن يكون مرجعًا لأي دولة بحاجة لإنشاء دار إفتاء خاصة بها، كما تحدث عن الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم التي أنشأتها الدار عام 2015، لخدمة قضايا الإسلام والمسلمين حول العالم، مؤكدًا أن عدد أعضائها بلغ حتى الآن 40 دولة، وتقوم بتنظيم مؤتمر سنوي لمناقشة القضايا الإفتائية والإسلامية التي تهم المسلمين في كافة أنحاء العالم.

من جانبه أثنى وزير الحج والإرشاد والأوقاف الأفغاني، على جهود دار الإفتاء المصرية، مؤكدا أن الحكومة الأفغانية تسعى لإنشاء دار إفتاء مركزية في أفغانستان لتواجه التيارات المتطرفة التي تقدم قراءات وفتاوى غير صحيحة عن الدين الإسلامي .

وأشار إلى أن أفغانستان في حاجه إلى خبرة دار الإفتاء للمساعدة في إنشاء هذه الدار، وتدعيمها بمكتبه علمية وفتاوى وتدريب المفتين الأفغان، والاستفادة من خبرات الدار.

وفى نهاية اللقاء، أهدى فضيلةُ المفتي الوفدَ الأفغاني نسخةً من المرجع العام للمؤسسات الإفتائية، يضم جزءًا عن كيفية إنشاء دور الإفتاء، كما أهداهم موسوعة دليل المسلمين إلى تفنيد أفكار المتطرفين، مبديًا استعداد دار الإفتاء الكامل لتقديم كافة أشكال الدعم الشرعي والعلمي والتعاون مع دولة أفغانستان في إنشاء دار الإفتاء الأفغانية وتدريب المفتين فيها.

عن admin

شاهد أيضاً

مجلس الوزراء يواجه ارتفاع نسبة الطلاق ببورسعيد بمشروع “مودة” | التفاصيل

أيمن عبد الهادي   استعرض الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تقريراً أعدته غادة والي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *