بخطوات ثابتة بورسعيد تطور ناصية أسيا وأفريقيا

img

ايمن عبد الهادي

تخطو محافظة بورسعيد خطوات ثابتة نحو تطوير شارع فلسطين المطل علي المجري الملاحي لقناة السويس والفاصل بين قارتي أسيا وأفريقيا بمدينتي بورسعيد وبورفؤاد .

يعد الشارع من أحد أهم الشوارع في العالم والتي تم إستغلالها في السنوات الماضية بشكل لا يليق به خاصة وأنه أحد الشوارع التي يتواجد بها مباني أثرية ذات قيمة تراثية كبيرة .

أقيم بالشارع مبني شاهق عبارة عن ممشي سياحي فحجب رؤية السياح والمواطنين للقناة ونظراً لتخطيطه السئ تحول إلي ممشي مهجور لا تطأة أقدام المواطنين كما حوي الممشي محلات تجارية مارست أنشطة لا تليق بقيمة المكان فتواجد علي ناصية العالم محل لبيع الفول والكريب وآخر للمثلجات والشنط الحريمي والاحذية ومحال لتصليح المحمول وجميعها نشاطات قال محافظ بورسعيد أنها لا تليق بقدر الشارع وتاريخه .

إنتهت نقابة مهندسين بورسعيد من تسلم مخططات التطوير التي تم تقديمها من مهندسين في مسابقة أعلنت عنها المحافظة لإختيار أفضل تصميم منها وشهد اللواء عادل الغضبان المخططات وتم ترشيح بعضها للعرض علي شركة إستشارية عالمية للوقوف علي أفضل التصميمات .

تعتمد معظم التصميمات علي عدم إقامة مباني شاهقة تحجب الرؤية عن المجري الملاحي كما يعظم النماذج دور المناطق الخضراء وتضم نماذج التطوير أماكن للصوت والضوء تحكي تاريخ الشارع كما تهدف مخططات التطوير إلي إعادة المباني الأثرية المتواجدة بالشارع إلي أصلها ليكون شارع فلسطين قبلة سائحي العالم .

لم تغفل محافظة بورسعيد عن حقوق المنتفعين بمحال الممشي السياحي الذي سيتم إزالته وقامت بعمل مزايدة علنية محدودة للمنتفعين وفرت خلالها بدائل للمحال التي يتم إزالتها .

الكاتب أيمن عبد الهادي

أيمن عبد الهادي

المشرف العام علي الموقع

مواضيع متعلقة

اترك رداً