الدكتور محمود حسين لوزيرة التضامن : 《الرجل الذي طلبت مساعدته ولم تستجيبي ربنا رحمه 》

img

أيمن عبد الهادي

فتح النائب محمود حسين النار علي وزيرة التضامن الاجتماعي وذلك خلال كلمته بجلسة أمس الثلاثاء بحضور الحكومة ، وذلك بسبب عدم استجابتها لمطلب أحد المواطنين قائلاً “الرجل الذي طلبت مساعدته ولم تستجيبي ربنا رحمه” .

وأصر محمود حسين علي ان يقرأ الطلب الذي تقدم به المواطن أمام الوزراء ليشعرون بمرارة الوضع ، موضحاً ان مطلب الرجل كان يتمثل في النقل داخلياً بمديرية التضامن ببورسعيد وذلك لتحسين دخلة بزيادة 200 جنيهاً .
وقال ان هذا الطلب تم تقديمه من ٦ اشهر ولم يأتي الرد من الوزاره الا هذا الاسبوع
وأوضح محمود حسين ان الرجل قد توفي دون ان يتمكن من الحصول علي مطلبه ، مؤكداً ان المقابلة الطيبة التي يلقاها النواب من الوزراء ليست لها قيمة مادام مطالب المواطنين لا يتم الاستجابة لها .

وقال محمود حسين ان المجلس ساعد الحكومة خلال السنوات الماضية كثيراً وذلك حتي يأتي الوقت لتشعر فيه بآلام المواطنين وتعمل علي تلبية مطالبهم وتتحمل مسئولياتها أمام التاريخ .

جاء ذلك خلال كلمة النائب محمود حسين والتي القاها بمجلس النواب خلال جلسة الثلاثاء التي قدمت خلالها الحكومة عرضاً مفصلاً لادائها .

حيث أوضح النائب محمود حسين ان هناك فجوة بين اداء الرئيس والحكومة قائلاً ” الرئيس ماشي بسرعة ١٠٠٠ كيلو والحكومة ماشية بسرعة ١٠٠ كيلو” مشيراً الي ان هناك مشروعات عملاقة كالمدن الجديدة وقناة السويس والطرق والكباري والمزارع السمكية ، وموضحاً ان اخطاء بسيطة قد تضيع فائدة المشروع .

الكاتب أيمن عبد الهادي

أيمن عبد الهادي

المشرف العام علي الموقع

مواضيع متعلقة

اترك رداً