الدكتور محمود حسين يواجه الحكومة بأزمة الأسكان ببورسعيد ويؤكد “الشباب غير راضي”

img

أيمن عبد الهادي

واجه النائب محمود حسين الحكومة بأزمة الاسكان بمحافظة بورسعيد ، موضحاً انه بالرغم من انفاق الدولة مليارات الجنيهات الا ان “الشباب غير راضي” .

حيث أوضح “نائب بورسعيد” خلال كلمته أمام البرلمان ، امس الثلاثاء ، بحضور الدكتور مصطفي مدبولي رئيس الوزراء ، ان هناك تأخير كبير في جميع مشروعات الاسكان ببورسعيد فمشروع الاسكان التعاوني الذي تقدم له الشباب في عام 2013 وحتي اليوم لم يحصل الشباب علي الوحدات .

كما تحدث خلال كلمته عن أزمة الاسكان الاجتماعي و مساحة المرحله الثالثه ، مواجهاً الحكومة ومؤكداً مخالفتها لتوجيه السيد الرئيس بان تكون المساحه مناسبه ولا تقل عن ٧٥ متر كذلك بسرعة انهاء المشكلات وتسليم الوحدات للشباب لرحمتهم من تكاليف إيجار الوحدات السكنية او الإقامة بسكن غير مستقر .

وطالب محمود حسين ” الحكومة” بضرورة إعادة النظر في مشروع الاسكان بشرق بورسعيد ، مطالباً بان يتم البناء والتخصيص داخل نطاق مدينة بورفؤاد مراعاة لظروف الشباب ، وحتي لا يتحملون عناءاً كبيراً في الذهاب من اعمالهم لمنازلهم .

جاء ذلك خلال كلمة النائب محمود حسين والتي القاها بمجلس النواب خلال جلسة الثلاثاء التي قدمت خلالها الحكومة عرضاً مفصلاً لادائها .

حيث أوضح النائب محمود حسين ان هناك فجوة بين اداء الرئيس والحكومة قائلاً ” الرئيس ماشي بسرعة ١٠٠٠ كيلو والحكومة ماشية بسرعة ١٠٠ كيلو” مشيراً الي ان هناك مشروعات عملاقة كالمدن الجديدة وقناة السويس والطرق والكباري والمزارع السمكية ، وموضحاً ان اخطاء بسيطة قد تضيع فائدة المشروع .

الكاتب أيمن عبد الهادي

أيمن عبد الهادي

المشرف العام علي الموقع

مواضيع متعلقة

اترك رداً