حسن السخرى يكتب : قمة الغضب مما جاء فى اعتذار المنتخب

img

 بقلم : حسن السخرى

لم أكن لأصدق هذا الاعتذار السخيف لولا أن رأيته بالصوت والصورة ، فهل هذا معقول ؟ أن يأتى اعتذار للاعبى المنتخب الوطنى فى صورة إعلان لإحدى الشركات التى كانت راعية للبطولة !!! وأين حمرة الخجل من هذا الخروج الغير لائق ؟ ألم يكفيكم وأد حلم الملاييين ؟ ألم يكفيكم حالة الاحباط التى تسببتم فيها للصغار قبل الكبار ؟ لا أستطيع إلا أن أقول فى هذا سوى انه عدم تقدير لحجم المسؤلية وعدم ادراك لقيمة وقامة اسم مصر التى تمثلونها ، إن هذا الإعلان اشبه مايكون بمن زاد الطين بله !!! أو بالادق كالتى تقيم حفلاً بالطبل والرقص والزغاريد احتفالاً بطلاقها .

منتهى الاستفزاز والاستهانة بمشاعر الجماهير . كما لم يكن رد الشركة مقنعاً فى بيانها بعد تداول الاعلان على مواقع السوشيل ميديا التى حاولت الالتفاف حول صيغة الإعلان بالادعاء انه تم تحريفه وتسريبه وأنه كان مجهزاً لبثه فى الأدوار الأولى تحت مسمى الكورة لسه فى ملعبنا ولا يمكن الرد على هذا إلا بأنه مجرد هراء .

ويتلخص الفيديو المتداول فى :

1- عدم قدرة هؤلاء اللاعبين على تحمل المسؤلية .

2- هذه متاجرة رخيصة باسم المنتخب من اللاعبين ومن الشركة

3-الرؤية الثاقبة لمصمم الاعلان نفسه فى الخروج المبكر للمنتخب

4- الاحساس المبكر بالفشل يؤكد الهزية فى أى معركة

5- حروب الشركات على كسب العملاء يجب أن لا تكون على حساب الوطن

الكاتب أيمن عبد الهادي

أيمن عبد الهادي

المشرف العام علي الموقع

مواضيع متعلقة

اترك رداً